فرحة العيد بعيون إفريقية في المغرب

الأحداث المغربية

بمناسبة عيد الفطر المبارك نظمت جمعية الأيادي المتضامنة بمركز التوجيه و الإرشاد للمهاجرين حفلاً لفائدة أبناء المهاجرين الأفارقة الذين يعيشون بتطوان و يدرسون بالجمعية أو يحُجون إليها للاستفادة من خدماتها، حيث تم توزيع ملابس العيد للأطفال استفادت منها 20 عائلة من جنسيات مختلفة تعيش بالمدينة و تعاني من وضعيات إجتماعية و إنسانية صعبة.

 

أغلب أفراد هذه الأسر لا يتوفرون على عمل يستطيعون به سد حاجياتهم الأساسية من مأكل و مأوى، كما لا يتوفرون على أقارب أو أصدقاء بالمغرب يمكنهم مساعدتهم، حيث تدفعهم هذه الوضعيةفي نهاية المطاف إلى طلب الصدقات بالأسواق أو مفترقات الطرق(تابع.....)

و تندرج هذه المبادرة في إطار مجموعة من الخدمات التي توفرها لهم جمعية الأيادي المتضامنة، و التي يوجد مقرها بشارع كيتان بحي سانية الرمل بتطوان، حيث تقدم للمهاجرين دروساً في اللغة العربية، كشوفات طبية، توجيهات قانونية و اجتماعية، وساطة ثقافية، أنشطة للأطفال و مجموعة من الخدمات الإنسانية الأخرى.

 

 

مبادرات كهته في هذا الشهر الكريم تُظهر تفاعل جمعيات المجتمع المدني مع القضايا الإنسانية و تشبع المجتمع التطواني و المغربي بروح التسامح و التعايش و الإنفتاح على الآخر، و ترفع من مستوى الوعي الجماعي المناهض لكل أشكال التمييز و العنصرية.